+قلب المسيح+
هلا بك في منتدي قلب المسيح
زيارتك لنا أسعدتنا كثيرا..
و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا ..
نتمني ان تقضي وقت ممتع معنا في المنتدي
ويكون سبب بركه
ونشر لكلمه السيد المسيح
وتعاليمه



ان كان الله معنا فمن علينا
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عندما تغلق الأبواب‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 264
تاريخ الميلاد : 25/05/1992
تاريخ التسجيل : 19/07/2010
العمر : 26
الموقع : www.tanta.hooxs.com

مُساهمةموضوع: عندما تغلق الأبواب‏   السبت أغسطس 28, 2010 5:59 pm

عندما تغلق الأبواب هناك رجاء
فأجاب سمعان وقال له: يا مُعلم، قد تعبنا الليل كله ولم نأخذ شيئًا. ولكن على كلمتك أُلقي الشبكة ( [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط])
في هذه الليلة كانوا
التلاميذ نفوس مُصابة بالإحباط، مُنهكة من شدة التعب، فهي ليلة بلا رجاء.
صيادون مهرة لهم خبرة السنين في صيد الأسماك، ولكنهم فشلوا في هذه
الليلة، لم يأخذوا شيئًا حتى أنهم غسلوا الشباك وتركوا السُفن، واستعدوا
للرجوع إلى بيوتهم بخيبة وعار، وسلالهم خالية، فماذا يقولون لأسرهم ؟

وهنا
يظهر في المشهد رب السماء، الذي له السلطان، الذي يخضع له كل دواب الأرض
وكل سمك البحار، يقول لسمعان بعد أن دخل إحدى السفينتين التي له، لكي
يعلِّم منها جموع من الآنام «ابعُد إلى العُمق وألقوا
شباككم للصيد» (
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط])، فأجابه بطرس بعبارتين: يا معلم، قد تعبنا الليل كله ولم نأخذ شيئًا. ولكن على كلمتك أُلقي الشبكة» ( [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]).
العبارة
الأولى مُمتزجة بالاحساس بالفشل، والثانية يظهر ايمانه الواثق في خالق كل
الأشياء، فقد سمع كلمته قبل ذلك، ورأى قوته وسلطانه الذي أمر به الأرواح
النجسة فخرجت، وانتهر الحُمى من حماته فقامت وصارت تخدمهم. «فأجاب سمعان
وقال له:

«ولما فعلوا ذلك
أمسكوا سمكًا كثيرًا جدًا، فصارت شبكتهم تتخرق. فأشاروا إلى شركائهم الذين
في السفينة الأخرى أن يأتوا ويساعدوهم. فأتوا وملأوا السفينتين حتى أخذتا
في الغَرَق» (ع6، 7).

لنتأمل معًا بعُمق ـ في هذا الشخص الكريم
الذي يعطي بسخاء، ولنتأكد أنه عندما تغلق الأبواب أمامك، هناك رجاء أكيد في
رب السماء. وعندما تعلو أمواج الهموم في الحياة، فسيدنا قادر أن يعمل لك
طريق في وسط هذه الامواج، مهما كانت عالية. وعندما تفشل من نفسك، ويبدو أن
لا فائده، فسوف تجد في الحال عمل الله الذي يقودك إلى نجاح باهر.
أ ليس الذي ضَمَن لك مستقبلك الأبدي، قادرًا أن يضمن لك احتياجاتك المادية ايضا، ويملأ كل احتياج لك بحسب غناه في المجد؟ ( [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]).
وعندما تجف مواردنا، فإن ينابيعه لا تنضب، وعندما تكون السُحب قاتمة، توقع
الأمطار الغزيرة، وعندما تكون الأمور شائكة ومتشابكة، فاعلم أن عنده الحل
السريع. وإن كانت جبال المصاعب عالية، فإنه ـ تبارك اسمه ـ يستطيع أن يصعد
بك فوقها (
حب 3: 18
، 19).
+++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tanta.hooxs.com
 
عندما تغلق الأبواب‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
+قلب المسيح+ :: ♥ † ♥ منتدي الروحانيات ♥ †♥ :: التاملات الروحيه-
انتقل الى: